في عام 2020، من المتوقع أن تقود الشركات التي تتطلع إلى تعزيز أعمالها أنشطة الدمج والاستحواذ وخصوصا خلال فترات عدم اليقين الناتجة عما يواجه العالم من أثار جائحة وباء كوفيد 19 في محاولة منها للحد من تقلبات الأرباح وخلق كيانات ذات قوة ائتمانية كبيرة وقدرة على تحمل المخاطر وتقلب الأسواق. وفي هذا السياق تستعرض نشرة الاتحاد عدة محاور فيما يخص عمليات الدمج والاستحواذ في قطاع التأمين وهي:

1.       أنواع الدمج والاستحواذ.

2.      العوامل المؤثرة في قرارات الدمج والاستحواذ.

3.      احصائيات عالمية.

4.      كبري عمليات الدمج والشراء في قطاع التأمين لعام 2019.

5.      كيف سيؤثر COVID-19 على عمليات الدمج والاستحواذ في قطاع التأمين؟

6.      ما هي كبري المشاكل التي تواجهها الشركات أثناء الدمج أو الاستحواذ؟

7.      عوامل لضمان نجاح عمليات الدمج والاستحواذ

8.      فرص الدمج والاستحواذ في التأمين مستقبلياً

·                   أنواع الدمج: هناك خمس أنواع أساسية من عمليات الدمج:

1.     الدمج الأفقي Horizontal Merger: بين الشركات المتنافسة بشكل مباشر فيما بينها من حيث خطوط الإنتاج والأسواق.

2.     الدمج العمودي Vertical Merger: بين الشركات التي تعمل على طول سلسلة التوريد Supply-Chain نفسها (على سبيل المثال، تندمج شركة البيع بالتجزئة في صناعة قطع غيار السيارات مع شركة توفر المواد الخام لقطع غيار السيارات.)

3.     دمج التوسع في الاسواق Market-Extension Merger : بين شركات في أسواق مختلفة تقدم منتجات أو خدمات متشابهة.

4.     دمج التوسع في المنتجات Product -Extension Merger : بين الشركات في نفس الأسواق التي تقدم منتجات أو خدمات مختلفة ولكنها ذات صلة.

5.     دمج مختلط Conglomerate Merger : بين شركات في أنشطة تجارية ليست ذات صلة (على سبيل المثال، شراء شركة ملابس لشركة برمجيات)

·                   الدوافع الرئيسية لعمليات الدمج والاستحواذ في صناعة التأمين:

أصبح نشاط الدمج والاستحواذ في قطاع التأمين العالمي على مدار الأعوام السابقة أكثر ديناميكية نتيجة للعديد من العوامل. ومن تلك العوامل الرئيسية:

1.  حاجة الشركات لتطبيق مبدأ اقتصاديات النطاق الواسع (وفرات الحجم economies of scale ) وسعيها الى التوسع عن طريق ممارسة نشاطها فى الأسواق العالمية.

2.  يؤدى انخفاض معدلات الوثائق (بسبب المنافسة) الى تفكير رؤساء الشركات في الدمج للحفاظ على ثبات المعدلات وإيجاد طرق جديدة لاستمرارية القدرة التنافسية.

3.  يؤدي ركود الأسواق المحلية إلى استهداف الأسواق العالمية.

4.  لا يمكن الاعتماد فقط على النمو الطبيعي Organic Growth[1] لتحقيق بعض أهداف الشركة.

5.  انخفاض الأرباح والذي يترتب عليه انخفاض عائدات الاستثمار.

6.  تحتاج شركات التأمين إلى طرق لاستغلال احتياطاتها النقدية الكبيرة.

7.  تحتاج الشركات إلى دمج تقنيات جديدة/التكنولوجيا (مثل تطبيقات الأجهزة المحمولةMobile Applications) لتحسين القدرات الداخلية والوصول إلى العملاء بشكل أسهل وأسرع واكتساب رؤية اوضح للسوق.

·                   محركات الدمج والاستحواذ في التأمين لعام 2020 :

1.             تحسين المحفظة

تقوم الشركات بتقييم محفظة منتجاتها وخدماتها لتحديد ما هو أساسي وما هو غير ذلك ، وما يحقق أداء جيد وما هو غير ذلك ، وما إذا كانت استثماراتها تحقق ارباحا كما هو متوقع.  ويتعين على شركات التأمين اكتشاف طرق لتحقيق المزيد من النمو في ظل شروط وأحكام الوثائق التي أصبحت أكثر صرامة ، كما أن تكاليف الوثائق أصبحت في تزايد وذلك للحفاظ على معدل الربحية. ومن المرجح أن يتحقق هذا النمو من النماذج الجديدة القائمة على الخدمات والمنتجات المبتكرة.

·        يقوم البعض بعقد صفقات أصغر للحصول على اعمال جديدة أو مكتتبين كفأ لتعزيز قدرات الاكتتاب لديهم .

·        ويستثمر آخرون في دمج  التأمين التكنولوجي لحل تحديات كبيرة على طول سلسلة قيمة العملاء Customer Value Chain.

·        ويستثمر آخرون فى تحقيق النمو في الأسواق المتخصصةNiche Market  ذات الهامش المرتفع ) التأمين المتخصص(

·        أخيرًا ، تقوم بعض الشركات بتقليص محفظتها الحالية عن طريق تخلص الشركة من الاعمال غير الأساسية واستخدام رأس المال في عمليات الدمج والاستحواذ الاستراتيجية.

ان الشركات التي تعتمد على التفكير المستقبلي والتصرف بطريقة استباقية، قد تستخدم عمليات الدمج والاستحواذ لإعادة تعيين وتنظيم وتحسين محافظها الاستثمارية لتقوية وضعها التنافسي في المستقبل حيث انهم يقوموا بشراء وتكوين تحالفات لتنويع منتجاتهم وقاعدة عملائهم، وتوسيع بصمتهم في السوق، واكتساب حجم أكبر في السوق.

2.             تحسين تجربة العميل

ووفقًا لاستطلاع أجرته ديلويت المملكة المتحدة و فينانشيل تايمز Deloitte and Financial Times مع 200 شخصية من كبار مسؤولي التأمين، جاءت النتائج على النحو التالي:

·   يعتقد 62 % أن المستهلكين أن المنتجات غير التأمينية Noninsurance products[2] التي تقدمها الشركة من اهم عوامل اختيار شركة التأمين

· يعتقد 57 % أن طريقة تعامل الموظفين مع العملاء هو عامل أساسي للحفاظ على ولاء العملاء.

·   يعتقد 45 % أن سرعة تطور احتياجات العملاء ستكون التحدي الأكبر في هذه الفترة.

وفي عصر السرعة والتغير الحالي المستمر يتعين على شركات التأمين معرفة كيفية تقديم المنتجات التي يحتاجها العملاء في الوقت المناسب - لإنشاء تجربة عملاء ناجحة تؤدي إلى زيادة تكرار التعامل مع الشركة.  

يتمثل أحد الأساليب الشائعة لتحسين تجربة العملاء في الاستثمار في التحول التكنولوجي الذي يعمل على تقليل خطوات بيع وثائق التأمين من خلال إتمام العمليات عبر الإنترنت - على سبيل المثال التأمين على السيارات أو المنزل. ومع ذلك، بيع وتقديم الوثائق يكون أكثر تعقيدًا في بعض أفرع التأمين مثل تأمين الحياة حيث يتطلب وكلاء لديهم معرفة وخبرة متخصصة - مدعومة بتكنولوجيا وتحليلات متطورة - لتحديد ما يحتاجه العميل، وشرح خيارات المنتجات وتحقيق التوافق الأمثل بين احتياجات العميل والوثيقة المقدمة من الشركة.

وفى ضوء إدراك بعض الشركات أنه لا يمكنهم الاعتماد على الابتكار الداخلي وحده للتطوير، يتجه عدد متزايد من شركات التأمين إلى عمليات الدمج والاستحواذ حيث بدأت بعض كبري الشركات في اكتساب وكلاء إداريين أو إدارة مكتتبين (MGAs / MGUs) بقدرات عالية لمساعدتهم على الاقتراب من العميل وإنشاء تجربة محسّنة وشاملة. يقوم آخرون بتشكيل تحالفات مع الشركات الناشئة في مجال خدمة العملاء والتأمين التكنولوجي للوصول للعملاء بشكل أفضل، على سبيل المثال قنوات التوزيع الجديدة باستخدام المنصات التكنولوجية.

3.             ازدهار سوق   التأمين التكنولوجي

أصبح التأمين التكنولوجي بسرعة جزءًا أساسيا من النظام الشامل للابتكار في صناعة التأمين ، ويقوم التأمين التكنولوجي بدوره بتوفير مجموعتين من الحلول:

·        الحلول التي تساعد في حل المشكلات ونقاط الضعف.

·        الحلول المبتكرة لتأدية وظائف التأمين التقليدية بشكل أفضل وبكفاءة أكبر.

تقوم احدى شركات التأمين التى تقدم التأمين التكنولوجي بالولايات المتحدة الامريكية يتقديم عرض أسعار لوثائق تأمين المنازل في 60 ثانية عبر موقعها على الويب و شركة اخري ايضا بالولايات المتحدة تقدم عرض الأسعار للوثيقة المناسبة في 90 ثانية وتسوي المطالبات خلال ثلاث دقائق.

4.             حتمية التكامل / التآزر بين الشركة المستحوذة والشركة التي تم الاستحواذ عليها

معظم شركات التأمين تتبع استراتيجية الدمج والاستحواذ كطريقة للنمو. حيث يوافق 72 % من المشاركين في استطلاع Deloitte وFinancial Times Remark  على أن:

·        50 % أو أكثر من النمو في صناعة التأمين على مدى السنوات الخمس المقبلة سيكون نتيجة عمليات الدمج والاستحواذ.

·        ووافق 33 % فقط ان عمليات الدمج والاستحواذ كانت فعالة للغاية في زيادة نمو ربحية الاعمال.

·        وتشير الردود إلى أن شركات التأمين التي تسعى للحصول على أقصى قيمة من عمليات الدمج والاستحواذ يجب أن تركز بشكل كبير على عملية التكامل/ التآزر التابعة لصفقة الدمج حيث ان الشركات التي تفشل في دمج الاعمال بعد إتمام الصفقة تفشل أيضا في تحقيق التكامل المتوقع.

لا يقوم جميع المستحوذين بتطوير إستراتيجية التكامل الخاصة بهم للمؤسسة التي سيتم دمجها خلال مرحلة ما قبل الصفقة. فيجب أن يتم تجهيز مقترح نموذج تشغيلي لمرحلة ما بعد الدمج وتقدير للوقت والأنشطة المطلوبة لتحقيق أوجه الدمج وتكلفة تحقيقها. إتمام صفقة الدمج والاستحواذ لا يعني أن الأطراف المشاركة فيها قد اتموا دورهم، هناك أمر مهم آخر وهو الاستفادة القصوى من الدمج وقيمة الصفقة وتحقيق التكامل والتآزر بين الشركتين فيما بعد الصفقة.

خطوات يمكن أن توفر أساسًا قوياً لتكامل وتآزر ما بعد الصفقة:

1.     انظر إلى ما هو أبعد من إكمال الصفقة والتركيز على تحقيق نتائج تزيد قيمة الشركة وعملياتها.

2.     تحديد استراتيجية ما بعد الدمج قبل توقيع الصفقة (الهدف هو الاستفادة من الدمج من اليوم الأول ويمكن ان يتم الاستعانة بالطرف المقابل حتى تكون الاستراتيجية شاملة).

3.     تخصيص أفضل الموارد لاستغلالها في مرحلة ما بعد توقيع الصفقة.

4.     الاستفادة من فرصة الدمج كمنصة للتحويل للحصول على نموذج تشغيلي واسع النطاق .

5.             تسريع عملية الابتكار التأميني

عندما تحدثت شركة Deloitte مع شركات التأمين وشركات التأمين التكنولوجي الناشئة ووكالات التصنيف حول التجديد والتطور في صناعة التأمين، قدر معظمهم أن ما لا يزيد عن 10٪ من موارد التجديد تتجه نحو تغيير جذري في كيفية قيام شركات التأمين بأعمالها  مقابل 90٪ لإبقائها تعمل كما هي دائمًا.

ولتسريع عملية الابتكار يجب على شركات التأمين البدء في التعامل مع الشركات الناشئة التي تقدم التأمين التكنولوجي وعقد شراكات معهم بدلاً من الشراكات مع المنافسين أو تجار البيع فقط.  فهذه الشركات الناشئة توفر الخبرة التكنولوجية وروح المبادرة والتفكير خارج الصندوق الذي قد يفتقر إليه العديد من شركات التأمين.

ومن الجدير بالذكر ان الشراكة بين شركات التأمين وشركات التأمين التكنولوجي الناشئة ليست جديدة، في الواقع كانت تحدث منذ فترة طويلة ولكن تكمن المشكلة في أن معظم عمليات التعاون حتى الآن ركزت على الابتكار حول الجوانب المتعلقة بسلسلة القيمة Value Chain  بدلا من التطوير الشامل لعمليات التأمين على المدى الطويل.

·                   احصائيات عالمية:

توضح هذه الإحصائية القيمة الإجمالية لصفقات الدمج والاستحواذ عالميا التي شاركت فيها شركات التأمين، وفقًا للبيانات التي جمعها معهد الدمج والاستحواذ والتحالفات Institute for mergers, Acquisitions and Alliances بين عامي 1985 و2019 وقد تقلبت قيمة عمليات الدمج والاستحواذ في صناعة التأمين بقيمة حوالي 162 مليار دولار أمريكي، وقد شهد عام 2010 ذروة صفقات الدمج والاستحواذ التأمينية.

·                   عمليات الدمج والاستحواذ في قطاع التأمين في ديسمبر 2019

تم الإعلان عن إجمالي عمليات الدمج في قطاع التأمين العالمي في ديسمبر 2019 بقيمة 12.92 مليار دولار عالميا، وفقًا لقاعدة بيانات جلوبال داتا Global Data ،بارتفاع قدره 336.3٪ مقارنة بمتوسط الـ 12 شهرًا السابقين والذي بلغ 2.96 مليار دولار.

من حيث قيمة الصفقات، احتلت أمريكا الشمالية المرتبة الأولى ، حيث بلغ إجمالي الصفقات المعلنة 8.27 مليار دولار.

 من حيث عدد الصفقات ، برزت أمريكا الشمالية كأكبر منطقة في صفقات الدمج والاستحواذ في قطاع التأمين على الصعيد العالمي ، تليها أوروبا ثم آسيا والمحيط الهادئ.

 كانت أكبر دولة من حيث نشاط صفقات الدمج والاستحواذ في ديسمبر 2019 هي الولايات المتحدة ب 31 صفقة  تليها المملكة المتحدة بثمانية وفرنسا بأربعة.

 في عام 2019 ، اعتبارًا من نهاية ديسمبر 2019 ، تم الإعلان عن صفقات الدمج والشراء الخاصة بالتأمين بقيمة 43.63 مليار دولار على مستوى العالم ، مما يمثل انخفاضًا بنسبة 50.1٪ على الأساس السنوي.

أهم صفقات الدمج والاستحواذ لصناعة التأمين - ديسمبر 2019:

 استحوذت صفقات الدمج والاستحواذ الخمسة الأولى في صناعة التأمين على 99.6٪ من القيمة الإجمالية حيث بلغت القيمة الإجمالية لصفقات الدمج والاستحواذ الخمسة الأولى في مجال التأمين 12.87 مليار دولار ، مقابل القيمة الإجمالية البالغة 12.92 مليار دولار المسجلة.

 أهم خمس صفقات فى صناعة التأمين في ديسمبر 2019 تتبعها Global Data

1.     صفقة استحواذ شركة نيويورك للتأمين على الحياة على شركة Cigna بقيمة 6.3 مليار دولار.

2.     الاستحواذ على مجموعة ReAssure Group بقيمة 4.27 مليار دولار من قبل Phoenix Group Holdings

3.     صفقة استحواذ شركة Life Holdings بقيمة 1.25 مليار دولار مع Voya Financial

4.     الاستحواذ بقيمة 720 مليون دولار على IAS Parent Holdings من قبل IA Financial Group

5.    استحواذ Intesa Sanpaolo على شركة RBM Assicurazione Salute مقابل 333.73 مليون دولار.

·                   كيف سيؤثر كوفيد 19 على عمليات الدمج والاستحواذ في قطاع التأمين

في الاقتصاد بشكل عام

غالبًا ما تكون الاضطرابات في أسواق رأس المال نذيرًا لما سيحدث بعد ذلك في الاقتصاد بشكل عام. ومن المرجح أن البلدان الأكثر تضررا من الوباء سوف تعاني من الركود هذا العام. فبالنسبة لألمانيا، أكبر اقتصاد في أوروبا، يتوقع معهد IFO  للأبحاث الاقتصادية أن ينخفض ​​الناتج المحلي الإجمالي بنسبة 1.5٪ هذا العام.  وأظهر استطلاع حديث أجرته رويترز أنه من المتوقع للولايات المتحدة ركود اقتصادي بنسبة 80٪ هذا العام.

يتأثر سوق الدمج والاستحواذ بتدهور أسواق رأس المال والاقتصاد. قبل الأزمة، كان عدد صفقات الدمج والاستحواذ على مستوى العالم بالفعل بدأ يقل بمعدل صغير (وقيمة الصفقات ظلت ثابتة بسبب وجود العديد من الصفقات بمبالغ ضخمة).

وعلى مدار الأعوام السابقة، ارتبط نشاط الدمج والاستحواذ ارتباطًا وثيقًا بتطور أسعار الأسهم والمخاطر. فمن عام 2000 حتى عام 2019  كان الارتباط بين قيمة مؤشر [3]MSCI العالمي (هو مؤشر يستخدم لقياس أداء سوق الأسهم في الأسواق الناشئة العالمية) وحجم عمليات الدمج والاستحواذ حوالي 80٪ (انظر الشكل)

اما بالنسبة لقطاع التأمين على وجه الخصوص

خلال شهري يناير وفبراير ، ظلت الأسواق المالية صامدة ضد تداعيات فيروس كوفيد-19. اعتقد بعض المشاركين في السوق أن تتفاعل الأسواق بالطريقة نفسها التي تفاعلت بها في أزمات الفيروسات السابقة مثل السارس ومتلازمة الشرق الأوسط التنفسية(انخفاض طفيف يتبعه انتعاش سريع). ولكن بحلول أوائل مارس ، كان من الواضح أن أزمة كوفيد-19 سيكون عواقبها وتأثيرها مختلف.

في هذا الجزء، سنتعرف على عواقب الوباء على عمليات الدمج والاستحواذ في صناعة التأمين، مع التركيز على سؤالين أساسيين:

1.    . هل سوف تتغير عمليات الدمج والاستحواذ، والطريقة التي تقيم بها شركات التأمين اتفاقيات الدمج والاستحواذ نتيجة للوباء؟ 

2.    هل ستغير أزمة وباء COVID-19 بشكل كبير نوع الصفقات وعدد عمليات الدمج والاستحواذ؟

أن أزمة COVID-19 في حد ذاتها لن تؤدي إلى مستويات كبيرة من نشاط عمليات الدمج والاستحواذ خلال المدى القصير إلى المتوسط. ومع ذلك، فإن الوباء يسلط الضوء على نفس نقاط الضعف الهيكلية في قطاع التأمين التي أدت إلى أنشطة الدمج والاستحواذ الأخرى في السنوات الأخيرة. على هذا النحو، يمكن للأزمة تسريع اتجاهات الدمج والاستحواذ الأساسية.

·                   تأثير ازمة الوباء على عملية تقييم الدمج والاستحواذ لشركات التأمين

ستؤثر أزمة كوفيد-19 على طبيعة نشاط الدمج والاستحواذ لعدة سنوات قادمة أثناء تقييم اهداف الاستحواذ، وستركز الشركات في العمليات المستقبلية على:

v   مرونة العمليات التشغيلية Operational resilience: عند تقييم الأهداف في المستقبل، ستركز شركات التأمين على كيفية تفاعل أنظمتها وعملياتها أثناء الازمات. ستكون شركات التأمين حذرة من تولي أي عمل يمثل مخاطر على مرونة البيئة التشغيلية العامة.

v   الغرض الاجتماعي: أصبح دور قطاع التأمين في المجتمع هاماً بين قادة الصناعة. فقد ساهمت المعايير البيئية والاجتماعية والحوكمة (ESG) بشكل متزايد في توجيه استراتيجيات الاستثمار وصنع القرار. وبالمثل ، فإن توصيل وإثبات الغرض الاجتماعي للصناعة سيظهر بشكل كبير في إجراءات العناية الواجبة[4] due diligence لأهداف الاستحواذ وفي قرارات الاستثمار.

v   ابتكار منتجات تأمينية: سيصبح ابتكار المنتجات أكثر أهمية حيث ان شركات التأمين ستتعرض لضغوط لإعادة تصميم المنتجات لجعلها أكثر قابلية للتطبيق و للتكيف مع المخاطر الناشئة ، مثل الأوبئة والتهديدات المتعلقة بتغير المناخ. وبالتالي ، نتوقع أن تكون القدرة على الابتكار هدفا رئيسيًا في المرحلة القادمة.

v   مرونة القوى العاملة: لقد اختبرت أزمة كوفيد -19 مرونة القوى العاملة بطرق لم يسبق لها مثيل. (ومن ضمنها العمل من المنزل او العمل بنصف القوي العاملة ) نتيجة لذلك ستنتقل العناية الواجبة بالموارد البشرية إلى كونها عامل أساسي فى اختيار القرار في عمليات الدمج والاستحواذ.

·                   التأثير على عدد صفقات الدمج والاستحواذ والجداول الزمنية

بينما تم استكمال عدد من عمليات الدمج والاستحواذ كالمعتاد، فقد رأينا عدة صفقات متوقفة أو متأخرة، ولا سيما في القطاعات التالية: الرعاية الصحية ورعاية المسنين - السياحة والأطعمة والمشروبات -الخدمات اللوجستية وسلسلة التوريد -النفط والغاز.

من المحتمل أن يكون هذا بسبب أربعة عوامل رئيسية:

·        إغلاق الحدود وانقطاع الأعمال مما أدى إلى إعادة تقييم نماذج الأعمال الحالية للشركات المستهدفة والتنبؤات المالية.

·        التأخيرات الناجمة عن القيود المفروضة على السفر والاجتماعات والتي أثرت سلباً على القدرة على تنفيذ إجراءات العناية الواجبة المناسبة.

·        تقلبات غير مسبوقة في أسواق الأسهم والتي اثرت على تقييم الشركات المستهدفة.

·        الصعوبات في تأمين ترتيبات تمويل الصفقات، مع قيام بعض المقرضين بسحب التمويل بسبب مخاوف بشأن نسبة الدين والتدفقات النقدية.

ونتوقع أن يتم استئناف الصفقات التي تم تأجيلها أو إيقافها بسبب أول عاملين بمجرد إلغاء تدابير التباعد الاجتماعي واغلاق الحدود.

من المفهوم أيضًا أن بعض شركات التأمين حالياً تعمل على إبطاء عمليات الدمج والاستحواذ واعطاء الأولوية لتوفير الخدمات الأساسية لعملائها.  وقد تم تأجيل صفقتين كبيرتين بسبب أزمة كوفيد-19 وهما في طور الانتهاء: استحواذ Aon على Willis Towers Watson لإنشاء أكبر مؤسسة وساطة في العالم؛ واستحواذ شركة Covéa الفرنسية المشتركة على PartnerRe .

استحواذ Aon على Willis Towers Watson صفقة تقدر قيمتها بـ 30 مليار دولار واستحواذ Covéa على PartnerRe صفقة بقيمة 9 مليارات دولار.

يتوقع صانعو صفقات الدمج والاستحواذ إن الانخفاض في التقييمات الناجم عن كوفيد-19 يجعل تقييم القيمة الحقيقية للشركات شبه مستحيل. ويتوقع البعض أنه بمجرد انتهاء ذروة الازمة، سيشهد السوق زيادة في عمليات الدمج والاستحواذ حيث ستكون الشركات قادرة على فهم تأثير الفيروس على ميزانياتها العمومية وقوة رأس المال وخطط العمل مع التركيز على أن يكون هناك المزيد من استثمارات الدمج والاستحواذ التي تعمد على التكنولوجيا ، حيث سلط كوفيد-19  الضوء على أهمية استخدام التكنولوجيا في العمليات التشغيلية.

ضغوطات مالية محتملة على القطاع

سيستمر قطاع التأمين في الحفاظ على مستوي رأس مال جيد بشكل عام، على الرغم من أنه من المتوقع أن تتخذ الادارات العليا إجراءات مكثفة للحفاظ على مستويات رأس المال وتعزيزها خلال الأزمة المستمرة ويعتمد مدى مثل هذه الإجراءات الرأسمالية (بما في ذلك زيادة رأس المال) على مدة الأزمة وشدتها.

في حين أننا لا نتوقع أعدادًا كبيرة من المعاملات المتعلقة بالضغوط المالية، فإن مخاطر ضغوط السيولة عبر سلسلة قيمة التأمين ستزيد من احتمالية زيادة رأس المال بشكل عاجل وعليه فربما تزيد عمليات الاستحواذ.

ومن المرجح أن يتعرض وسطاء التأمين لضغوط سيولة أكبر من شركات التأمين، ويرجع ذلك إلى حد كبير إلى انخفاض مستويات الاحتياطيات النقدية لدى الوسطاء فهناك خطر حدوث عواقب غير مقصودة؛ الإجراءات التي تتخذها شركات التأمين أو غيرها من المشاركين في الصناعة يمكن أن تدفع الشركات الأخرى إلى ضائقة مالية.

·                   ما هي كبري المشاكل التي تواجهها الشركات أثناء الدمج أو الاستحواذ؟

إن العدد الهائل من الصفقات التي فشلت – والتي تقدر أحيانًا على أنها أكثر من 50٪ من جميع معاملات الدمج والاستحواذ - هي دليل على وجود العديد من المشكلات التي تنشأ أثناء عمليات الدمج أو الاستحواذ.

أدناه، نلقي نظرة على المشكلات واسعة النطاق ونقدم بعض المؤشرات حول كيفية تجنبها إذا ظهرت ومتى ظهرت:

المشكلة

شرح

كيفية تجنبها

عدم وجود دافع /سبب جيد وقوي للاستحواذ

 

بمجرد عدم حصولك على إجابة جيدة على سؤال "لماذا نقوم بتلك الصفقة؟" ، فأن عملية الدمج والاستحواذ قد بدأت بمواجهة المشكلة الاولي ، كما أن فرص ظهور المشاكل الأخرى زادت كنتيجة مباشرة لهذه المشكلة.

 

هناك طريقة جيدة لتجنب حدوث ذلك وهي العودة إلى الأساسيات: حدد الهدف الذي تريد تحقيقه وما هي العواقب التي قد تترتب على عملية الدمج او الاستحواذ.

استهداف الشركة الخطأ

قد يبدو هذا واضحًا ، ولكن بالنسبة لشيء من المفترض أنه واضح جدًا ، تفشل آلاف الشركات حرفيًا كل عام في ملاحظته عند إجراء عمليات الدمج أو الاستحواذ، قد يكون هذا بسبب وجود تحيز لإتمام بعض عمليات الدمج والاستحواذ. فبمجرد أن نتخذ قرار الاستحواذ على شركة ، فإننا مقتنعون بأن النجاح يعني إنهاء عملية الاستحواذ، هذا ببساطة ليس صحيحًا.

 

النجاح في عمليات الدمج والاستحواذ هو تحقيق الاستحواذ على الشركة المناسبة. قد يتطلب التغلب على هذه المشكلة الابتعاد عن العملية تمامًا إذا لم تصادف الشركة المناسبة في بحثك.

المخاطر الخارجية

ان التغيرات الاقتصادية أو الصناعية أو التكنولوجية قادرة على ان تُفشل الصفقات وحتى أحسن الصفقات تخطيطاً.

 

أنه من الجيد وضع شروط لحماية شركتك من مخاطر الهبوط مثل انخفاض المبيعات أو عدد العملاء.

فقدان ثقة أصحاب المصلحة المهمين

يعتبر رأس المال البشري جزءًا مهمًا من معظم الأعمال الحديثة، ومع ذلك فإن العديد من المستحوذين لا يولون هذه الحقيقة سوى القليل من الاهتمام. فقط لأن الإدارة العليا متحمسة للدمج أو الاستحواذ، فهذا لا يعني أن الموظفين سيكونون كذلك او سيؤثر ذلك بالإيجاب عليهم وعلى ادائهم.

يعد فقدان الثقة لدى الموظفين مشكلة كبيرة في عمليات الدمج والاستحواذ. لتجنب هذا لا يكفي أن تكون صريحا وواضحا بل يجب على الموظفين التأكد من أن عميلة الدمج او الاستحواذ ستعود عليهم بالمنفعة.

عدم بذل العناية الواجبة والكافية

في الواقع، يمكن أن يؤدي ممارسة العناية الواجبة الضعيف إلى ضعف التقييم وزيادة المخاطر واتخاذ القرارات بشكل خاطئ.

يجب بذل العناية الواجبة لفهم ودراسة الصفقة والنتائج المترتبة عليها وتحديد الخطة التنفيذية بعد إتمام الصفقة.

عدم الانسحاب من صفقة عندما تشير كل الأدلة أنه يجب عليك ذلك

في ثقافة عمليات الدمج والاستحواذ، يتم التغاضي إلى حد كبير عن مبدأ التراجع عن الصفقة. هناك دائما اجتذاب للمضي قدمًا في الصفقة بعد الوصول إلى نقطة معينة.

تجنب هذا من خلال تذكر أن السبب وراء إجراء العناية الواجبة due diligence في المقام الأول هو فهمك لكل ابعاد الصفقة وهل ستحقق الهدف الذي قمت بوضعه ام لا. إذا اتضح أن هذه الصفقة لا تتوافق مع حاجة الشركة والهدف من عملية الدمج والاستحواذ فلا تتردد في إيقاف الصفقة حتى وان كان تم اتخاذ خطوات تجاه إتمام الصفقة.

فشل التكامل

التكامل ليس خيارًا إضافيًا ويجب اعتباره عنصرا اساسيا فى العناية الواجبة.

من الناحية الفنية، يأتي التكامل بعد الدمج أو الاستحواذ، لكن هذا لا يعني أنه يجب التجهيز له لاحقا.

 

مع وجود فريق تكامل ذو خبرة ومهارة عند بدء الصفقة، يمكن أن يتم التركيز الشديد على تخطيط التكامل وفهم أفضل للشركة المستهدفة.

أفضل طريقة لتجنب فشل التكامل - المعترف به عالميًا كواحد من أكبر مدمرات القيمة في عمليات الدمج والاستحواذ - هو التخطيط للتكامل بالتفصيل قبل توقيع عقد الصفقة.

·                   عوامل للنجاح في عمليات الدمج والاستحواذ

عندما تفكر شركات التأمين في عمليات الدمج والاستحواذ لتحقيق النمو المالي والتوسع الجغرافي وتعزيز قدرتها التنافسية، هناك بعض الخطوات التي يجب على الإدارة العليا اتخاذها للعثور على النوع الصحيح من الصفقات وضمان نتيجة إيجابية.

v    بذل العناية الواجبة " due diligence"[5]

كما هو الحال مع شركات التأمين و التي تخضع للتدقيق الشديد مثل( الشروط الرقابية - تقييم وكفاية الاحتياطيات - هيكل المحفظة الاستثمارية - إدارة الاكتتاب والمطالبات - إعادة التأمين) ، فانه بنفس المبدأ يجب بذل العناية الواجبة الدقيقة لجميع معاملات الدمج والاستحواذ لضمان نجاح الصفقة.

v    الدمج الثقافي في عمليات الدمج والاستحواذ

أفاد المدراء التنفيذيون لبعض شركات التأمين العالمية أن التغلب على الاختلافات الثقافية والتنظيمية بين الشركة المستحوذة والشركة التي تم الاستحواذ عليها او دمجها بعد الصفقة يشكل دائما تحديًا كبيرًا.

من أجل نجاح عمليات الدمج والاستحواذ العالمية، يجب على القادة النظر إلى ما وراء الدوافع المالية والنظر في الكيفية التي يمكن أن يؤدي بها الدمج الثقافي إلى تحسين التآزر والابتكار. ويوجد عدة أوجه مختلفة:

·        يمكن للشركة المستحوذة استيعاب ثقافة الشركة المستهدفة.

·        يمكن للشركة التي تم الاستحواذ عليها الحفاظ على هويتها واستقلاليتها.

·        يمكن أن يندمج الاثنان مما يخلق ثقافة جديدة تمامًا.

يعتمد المسار الذي تختاره الشركة على حجم الشركتين والهيكل التنظيمي لما بعد الصفقة والمزايا الناتجة عن السمات الثقافية المختلفة لكلاهما. عندما تأخذ الشركات الثقافة بعناية في الاعتبار، يمكنها بشكل كبير تقليل مخاطر الفشل في عمليات الدمج والاستحواذ. ويجب أن يُدرس تقييم أساليب الإدارة وعادات العمل لكلتا الشركتين.

v    تقييم مستقبل الصناعة ومسار العمل ونقطة تلاقى اهداف كلا الشركتين.

v    التخطيط لسيناريوهات مختلفة بسبب التغييرات الاقتصادية في العام أو العامين القادمين.

v    صياغة استراتيجية الدمج والاستحواذ التي تتوافق مع أهداف الملكية.

v    اختر الشركات المستهدفة بما يتفق مع الاستراتيجية العامة للشركة والأهداف طويلة المدى.

v    الاطلاع الدائم على التغيرات فى القواعد الضريبية والشروط الرقابية على الصفقات المحلية والعالمية.

·                   فرص الدمج والاستحواذ في التأمين مستقبلياً

يؤدي الاضطراب وعدم الاستقرار في الاسواق إلى نشأة فرص دمج واستحواذ ونحن نتوقع ذلك لعام 2020. إذا كانت الشركة تتبع استراتيجية نمو وسط الظروف المتقلبة حاليا فانه لا يمكن الوصول إلى هناك باستخدام الانظمة العادية ولكن يجب اتباع طرق جديدة للقيام بذلك من خلال عمليات الاستحواذ والدمج والتحالفات والاستثمارات.

لا تزال المساحة متوفرة في قطاع التأمين للعديد من عمليات الدمج والاستحواذ فبعض كبري شركات التأمين تدفع مبالغ زائدة عن عمد لإخراج شركات التأمين الواعدة من السوق ودمجها في مؤسساتها قبل أن تتحول إلى منافسين لها. بالإضافة إلى ذلك، تعمل شركات التأمين بشكل متزايد على بناء أذرع استثمارية تسمح لها بركوب موجة الابتكار والاستفادة من فوائد الأفكار الجديدة.

ولكن من المتوقع أن تتحرك شركات التأمين التي تفكر في عمليات الدمج والاستحواذ بحذر حيث تعتبر حالة عدم اليقين بشأن الاقتصاد وسعر الفائدة والأسواق المالية سبب في تباطأ النشاط في السوق. ومع ذلك، ستستمر الشركات في النظر إلى التحالفات والاستثمارات وعمليات الاستحواذ على أنها خيارات جذابة لتسريع عملية النمو.

ويجب على شركات التأمين التي تتطلع إلى تحسين فرص الدمج والاستحواذ في المستقبل أن تقوم بالتالي:

v    تحديد قدرة الشركة بدقة بشأن قبول الاعمال والاخطار وتطوير أو تعزيز القدرات:

تطوير دليل عمليات الدمج والاستحواذ وتنظيم فريق من المستشارين الداخليين والخارجيين للعمل في عمليات الدمج والاستحواذ وتحقيق مبدأ العناية الواجبة حتى تتمكن الشركة من الاستجابة السريعة عند ظهور فرص الدمج والاستحواذ

v    بالنسبة للشركات المستحوذة، كن استباقيًا أيضًا بشأن الاتصال بالشركات المستهدفة، وإنشاء علاقات على المستوى التنفيذي، وإبداء الاهتمام بالصفقات المحتملة.

v    أن يوسعوا نظرتهم إلى ما هو ابعد من الجانب المالي لعملية الدمج او الاستحواذ ليشمل الآثار المترتبة: أي الشركتين سيتولى الادارة؟ ما التغييرات التنظيمية والتشغيلية التي قد تكون مطلوبة لاستيعاب الأشخاص والعمليات والتقنيات الجديدة؟ كيف يمكن للشركة المندمجة حديثًا الاحتفاظ بأفضل الموظفين الأكفأ والحفاظ على بيئة تساعد على النمو وتحقيق المزيد من الارباح؟

·                   رأى الاتحاد

1.     ان ما يمر به السوق حاليا من ازمة عالمية وركود عالمي ناتجا عن العواقب التي تبعت وباء كوفيد 19، سيتطلب قدرًا كبيرا من الخطوات والأفكار للنجاة من الأزمة وتعجيل التعافي وإعادة انتعاش السوق مره اخري وتجربة طرق جديدة ومبتكرة لتقليل العواقب على قدر الامكان.

2.     يجب على شركات التأمين التي تتطلع إلى تبسيط العمليات التقليدية وإدخال ابتكارات (التي قد تميزها في طريقة تعاملها مع العملاء) أن تفكر في التعاون مع شركات التأمين التكنولوجي الناشئة أو حتى الاستحواذ عليها وعلى الجانب الاخر يمكن ان تستفيد شركات التأمين التكنولوجي الناشئة من الخبرة السوقية للشركات الكبيرة ورأس المال وإقرار علامة تجارية.

3.     مهما كانت عملية الدمج والاستحواذ أو المدة التي تستغرقها، فإن أهم شيء هو أن تذكر أن الأولوية هي شركتك الخاصة. إن جعلها أفضل هو السبب في قيامك بعمليات الدمج والاستحواذ في المقام الأول، لذا فإن إهمال العمليات اليومية لشركتك لصالح عقد الصفقات يتعارض مع الهدف الذي تحاول تحقيقه في المقام الأول.

4.     يجب النظر والاخذ في الاعتبار الضوابط الرقابية التي تفرضها الهيئة العامة للرقابة المالية في ضوء عمليات الدمج والاستحواذ (على سبيل المثال ضوابط هيئة العامة للرقابة المالية بشأن الاستحواذ على شركات سمسرة وإدارة صناديق 2016) .

References:

1.       https://blog.benchmarkcorporate.com/ma-in-the-global-insurance-industry

2.       https://www.statista.com/statistics/1056832/value-of-merger-and-acquisitions-deals-in-the-insurance-sector-worldwide/

3.       https://www.nsinsurance.com/analysis/five-biggest-ma-deals-2019/

4.       https://www.ey.com/en_eg/insurance/how-covid-19-will-impact-m-a-in-the-insurance-sector

5.       https://corporatefinanceinstitute.com/resources/knowledge/deals/types-of-mergers/

6.       https://insuranceday.maritimeintelligence.informa.com/ID1130900/Covid19-slowing-MA-deals

7.       https://www.insurancejournal.com/news/international/2020/02/05/557459.htm

8.       https://dealroom.net/blog/challenges-during-m-a

9.       https://www2.deloitte.com/us/en/pages/financial-services/articles/insurance-m-and-a-outlook.html


[1] Organic growth is the growth a company achieves by increasing output and enhancing sales internally. This does not include profits or growth attributable to mergers and acquisitions but rather an increase in sales and expansion through the company`s own resources.

[2] Provide services other than insurance product such as Marketing, HR, Planning … etc.

[3] The MSCI Emerging Markets Index stands for Morgan Stanley Capital International (MSCI), and is an index used to measure equity market performance in global emerging markets. It is just one index created by MSCI, which has been constructing and maintaining them since the late 1960s.

[4]  Due diligence is the investigation or exercise of care that a reasonable business or person is normally expected to take before entering into an agreement or contract with another party.

[5] Due diligence is the investigation or exercise of care that a reasonable business or person is normally expected to take before entering into an agreement or contract with another party.

 

Egy_Finan_Super_Auth
Misr_Ins_Co
Misrlife_Ins_Co
Suez_Canal_Ins
Elmohandes_Ins_Co
Delta_Ins_Co
AIG_Ins_Co
gig-Egypt
MetLife_Ins_Co
CIS_Ins_Co
AXA_Life_Ins_Co
CHUBB_Ins_Co
Royal_Ins_Co
Allianz_Ins_Co
ESIH_Ins_Co
QNB Alahli life Co
BUPA_Ins_Co
Egy_Takaful_Prop_Co
Egyptian_Life_Takaful_Co.
Wethaq_Takaful_Co.
Iskan_Ins_Co
Arope_Life_Ins
Libano_Susse_Takaful_Co.
Tokio_Marine_Egypt_General_Takaful
Misr Emirates Takaful Life Insurance Co
Arab Orient Takaful
Mohandes Life Assurance
Suez_Canal_Life_Ins
Delta Life Assurance
Medgulf Insurance Co.
Misr Takaful Insurance  Company
Sarwa Life Insurance
Sarwa Insurance
كل الحقوق محفوظة لإتحــاد المصرى للتأمين
Web Design & Web Development By e-Nile