يعمل التأمين في ظل عدم اليقين أو الخوف من المجهول. ومن ناحية أخرى، يتم توفير التأمين من قبل المنظمات التي تسعى إلى جني الأرباح من هذه الحالة التي يشعر بها الأشخاص. ويتمثل نشاط شركة التأمين في إدارة المخاطر الجماعية التي تم نقلها إليهم من حاملو وثائق التأمين الخاصة بها.

ولا يمكن اعتبار التأمين هو الأداة الوحيدة للتعامل مع المخاطر أو عدم اليقين. فهناك أدوات أخرى للتعامل مع المخاطر وعدم اليقين، والتي تندرج في مجال إدارة المخاطر. ومع ذلك، فإن التأمين مفيد للمخاطر التي لها عواقب سلبية، مثل فقدان أحد الأصول أو فقدان أحد الأطراف أو فقدان الأرواح.

التأمين هو عقد رسمي بين الطرفين. أحدهما (حامل الوثيقة) الذي يقوم بشراء بوليصة تأمين من الطرف الأخر (شركة التأمين) مقابل تكلفة هي قسط التأمين، ويتم سداد هذه البوليصة مقابل المال في حالة حدوث بعض أحداث المخاطرة المذكورة أو المشمولة في البوليصة.

يتم عقد التأمين قبل وقوع أحداث مخاطرة محددة. وتدفع شركة التأمين لحامل البوليصة في حالة الخسائر المتكبدة من أحداث المخاطرة المعلنة أو المشمولة بالوثيقة.

التأمين يباع ولا يشترى

هذا لأننا نميل إلى معالجة المخاطر وعواقبها على سبيل المثال الموت وتأثيره المالي كموضوعات محرمة. نتجنب مسألة التأمين حتى يفوت الأوان لفعل أي شيء حيال ذلك. لذلك، من أجل بيع التأمين، يتعين على شركات التأمين (أو وسطاءها) الخروج إلى الجمهور وتذكيرهم باحتياجات التأمين الحقيقية لدينهم.

ثلاثة أنواع من المخاطر الشخصية

يتعرض الإنسان لثلاثة أنواع من المخاطر الشخصية:

1.    معدل الوفيات

الموت مؤكد، ولكن التوقيت ليس كذلك. تشير احصائيات مخاطر الوفيات إلى الوفاة المبكرة، لا سيما بالنسبة إلى المعيلين أو أصحاب الدخل الرئيسيين. على سبيل المثال، فإن وفاة صاحب الدخل الرئيسي (غالباً رب الأسرة) سوف يترك الناجين في الأسرة مع دخل أقل للبقاء على قيد الحياة بعد ذلك.

يشكل حادث (الوفاة) خطراً حال عدم وجود التأمين، حيث يتحمله بالكامل من كان يعولوهم الشخص الذي يتوفى. وقد يتعذر على المعالين تغطية نفقاتهم المعتادة مثل دفع الرهن العقاري أو الإيجار أو الضروريات الأساسية مثل الطعام والملابس أو تكلفة رعاية الأطفال بالمنزل أثناء العمل. حتى لو لم يكن فقدان الدخل بسبب الوفاة يؤدي إلى الشلل المالي، فقد يتسبب ذلك في تدهور كبير في مستوى معيشة المعالين.

التأمين هو وسيلة لحماية مستوى المعيشة لأولئك الذين يعتمدون على دخل رب الأسرة المستمر (أو ثروته)، ومن ناحية أخرى، فإن العيش لفترة طويلة جدًا يمثل خطراً مثل الوفاة، وبالتالي فإن الأمر يتعلق بالتأمين أو الحماية ضد تجاوز مدخراتنا. ربما يتراكم لدينا قدراً كبيراً من الثروة بحلول وقت التقاعد. ومع ذلك، إذا عشنا لفترة طويلة، فقد ينفد المال قبل أن نموت. لذا يمكن استخدام المعاشات أو الترتيبات المماثلة لتوفير دخل بديل يتم دفعه طالما بقينا على قيد الحياة.

2.    الصحة

المخاطر الصحية هي الظروف الصحية التي تتطلب علاجات طبية غالية الثمن، ويمكن تقسيم المخاطر الصحية إلى فئتين: قصيرة الأجل وطويلة الأجل،

·       المخاطر الصحية قصيرة الأجل هي نفقات طبية متغيرة في السنة التي يغطيها التأمين الصحي عمومًا،

·       المخاطر الصحية طويلة الأجل هي النفقات المتكبدة للحفاظ على أنشطة المعيشة اليومية، مثل التمريض بالمنزل أو الرعاية الطبية المنزلية.

وبشكل عام، يتم تغطية مخاطر الرعاية الصحية طويلة الأجل عن طريق التأمين على الرعاية الصحية طويل الأجل لغرض دفع التمريض بالمنزل أو الرعاية الطبية المنزلية التي قد يتحملها المؤمن له في المستقبل.

3.    الملكية والمسؤولية

نحن نملك المنازل والسيارات والأشياء الثمينة التي قد تحترق أو تصطدم أو تنكسر أو تتعرض للسرقة، ويوفر التأمين على الممتلكات والمسؤولية تغطية للأصول المادية الشخصية ضد هذه الأضرار المختلفة. وفي بعض الأحيان يكون إجبارياً على أصحاب المنازل أو التأمين حال الرهن العقاري من قبل المقرضين، والتأمين الإجباري على السيارات.

فوائد التأمين

كأداة لتقليل المخاطر وعدم اليقين، يوفر التأمين الفوائد التالية للأفراد والمجتمع:

¬  التأمين يقلل أو يزيل الخسائر الغير متوقعة

يوفر التأمين الوسائل المالية للتعويض عن الخسائر المتكبدة، مثل فقداننا لجزء من دخلنا لدفع المصاريف الطبية، فعندما نعاني من المرض. يوفر التأمين وسيلة مالية لتعويض الدخل المفقود، وهو تغطية تكلفة النفقات الطبية.

¬  التأمين يوفر الاستقرار للمستقبل

حيث يزيد من مستويات الدخل عن طريق تحويل الدخل من مرحلة الإنتاج أو القدرة على الكسب إلى مرحلة التقاعد.

¬  التأمين بمثابة تراكم رأس المال أو الثروة

يحتوي بعض التأمين على الحياة على عنصر ادخار ويُنظر إليه على أنه مزيج من التأمين والمدخرات الاحتياطية. على سبيل المثال، يدفع التأمين مبلغاً كبيراً من المال للمؤمن له حال بقاءه على قيد الحياة حتى سن معينة، مثل 60 عامًا، حيث يتم استخدام تراكم الأقساط وإيرادات الاستثمار عليها لتكوين هذه الأموال خلال مدة العقد.

¬  التأمين يوفر الإغاثة المالية للمجتمع

عن طريق شراء التأمين، يحمي المجتمع نفسه من مخاطر الحياة اليومية. فبدون تأمين، يتحمل المجتمع في الغالب عواقب المخاطر.

بموجب مبدأ التضامن، لا يمكن للمجتمع أن يرفض مساعدة أعضائه في المحن. قد يعاني الأشخاص من خسارة مثل اعتلال الصحة أو الحوادث أو وفاة العائل، يمكن أن يكونوا ضحايا بسبب الإهمال مثل الفشل في تشغيل وسيلة إطفاء عامة فعالة، ويمكن أن يكونوا أيضًا ضحايا للكوارث الطبيعية مثل الفيضانات. لذا فإن التأمين يوفر طريقة فعالة للتعامل مع المخاطر بدلاً من تكبد المجتمع هذه الخسائر.

أخطاء قرار شراء التأمين

هناك ثلاثة أنواع من الأخطاء عند اتخاذ قرارات شراء التأمين

¬  النظر إلى التأمين كاستثمار

لأنه عندما لا يحدث الحدث المؤمن ضده، فإننا نوقف بوليصة التأمين الخاصة بنا، ويشعر المؤمن له أن التأمين عديم الجدوى. ونتأسف على دفع الأموال (أقساط التأمين) لبوليصة التأمين ونشعر أن التأمين يضيع أموالنا

¬  معاناة الخسارة والندم على عدم وجود تأمين

في هذه الحالة، يحدث الحدث ويقع الضرر ويتأسف المضرور لعدم وجود بوليصة تأمين لتعويض الخسارة.

¬  اختيار التغطية التأمينية التي لا تحمينا تماما للحفاظ على قسط التأمين منخفضة.

لأنه عند التعرض للخسائر، يكون المؤمن له غير سعيد لأن وثيقة التأمين لا تغطي جميع الخسائر. ويتأسف لاختيار بوليصة تأمين رخيصة.

يتم ارتكاب الأخطاء المذكورة أعلاه لأن التأمين هو منتج مالي مركب ومعقد، ويعد قرار شراء التأمين من أصعب المهام التي يتعين على الأفراد القيام بها. مشاكل مثل تقييم الاحتياجات المالية الشخصية واختيار حزمة التأمين المناسبة تعتبر مربكة.

لاتخاذ قرارات الشراء، يتعين علينا أن نكون قادرين على التنبؤ باحتمالية وحجم الأحداث المستقبلية غير المؤكدة إلى حد بعيد وغير المألوفة إلى حد كبير مثل التنبؤ باحتمال الوفاة وضخامة حجمها أو التأثير المالي للوفاة.

معظم الوقت، يفشل الناس في إجراء تقييم صحيح لمدى وتواتر واحتمالات الأحداث المستقبلية، وفي تفسيرها بشكل صحيح، يواجه الأشخاص أيضًا صعوبات في اختيار وتقييم سعر التأمين والجودة والفوائد ومقارنة منتجات التأمين المختلفة في السوق، كما يؤدي الوقت والجهد والتكاليف المرتبطة بالحصول على معلومات حول منتج تأميني معين إلى تفاقم مشكلة قرار الشراء، وقد يكون الأشخاص مترددين أو غير قادرين على جمع أو معالجة المعلومات اللازمة لاتخاذ قرارات شراء التأمين.

العمليات الذهنية لتجنب قرار شراء التأمين

وفقًا Prof. Danial Kahneman الحائز على جائزة نوبل التذكارية في العلوم الاقتصادية، في مواجهة قرار الشراء الصعب والمعقد، يعتمد الناس على اختصاراتهم العقلية لتقرير شراء التأمين، أما Prof. Gerd Geiringer، مدير الفخريات في معهد ماكس بلانك للتنمية البشرية في برلين فيحدد استخدام الأشخاص الاختصارات العقلية أو الإجراءات البسيطة عند اتخاذ القرارات بشأن المشكلات الصعبة والمركبة والمعقدة.

الاختصار العقلي أو الإجراء البسيط هو استراتيجية واعية أو غير واعية تتجاهل جزءًا من المعلومات المتعلقة بمشكلة ما لاتخاذ قرارات سريعة. ومع ذلك، فإن الأحكام السريعة في بيئة غير مؤكدة مثل شراء التأمين تعرضنا للتحيز، وتتداخل مع الأحكام المنطقية.

وفيما يلي استعراض لبعض الاختصارات العقلية أو العمليات البسيطة التي اكتشفها Prof. Danial Kahneman والتي نستخدمها عادة لاتخاذ قرارات بشأن المشاكل صعبة ومركبة، ومعقدة:

·       ما تراه هو كل ما هناك What You See Is All There Is (WYSIATI)

طريقة التفكير WYSIATI هي الفشل في التفكير حال عدم وجود دليل على وجود مشكلة، ويحدث عندما تكون المعلومات المتعلقة بمشكلة نادرة. نتيجة لذلك، نتخذ قرارات بناءً على معلومات محدودة. فبدلاً من السؤال عما نحتاج إلى معرفته قبل تكوين الرأي، نتخذ قراراً بناءً على معلومات ناقصة غير كاملة.

ويتأثر قرار شراء التأمين بالمعلومات المتاحة، وتتمثل إحدى الطرق أن يسمع الأشخاص حول منتج معين في المحادثات غير الرسمية مع أفراد الأسرة والأصدقاء، ويتم اعتبار المعلومات أكثر موثوقية ولها تأثير أكبر من تلك التي تروج لها وسائل الإعلام أو وكلاء التأمين، ومع ذلك، فإن منتجات التأمين معقدة وقد لا تفهم تمامًا كيف يمكن الاستفادة من هذا المنتج.

WYSIATI يجعلنا نبني قرارنا على معلومات من كمية ونوعية رديئة ، وعلى الأدلة التي في متناول اليد، فبدلاً من القفز إلى الاستنتاجات أو اتخاذ قرار سريع ، نحتاج إلى السؤال عما نحتاج إلى معرفته والنظر في جميع نطاقات المعقولية قبل قبول أو رفض منتج التأمين.

·       اقتناص الفرص الرابحة فقط

يمكن الإشارة هنا إلى عرض الميزات الأكثر جاذبية وإخفاء الميزات غير الجذابة. الناس يحبون اقتناص الفرص الرابحة فقط في جميع المجالات من الفلسفة والاقتصاد والطب والسياسة، وحتى في الأوساط الأكاديمية، نقول ما نقوم به بدلاً مما لا نفعله. إذا حققنا أهدافنا أو غاياتنا، فإننا نتحدث عنها، أما إذا فشلنا في تحقيق أهدافنا وغاياتنا، فلن يتم ذكرها.

للتحكم في هذه العملية الذهنية، يجب السؤال عن باقي الفرص، أي المعلومات المحذوفة. يجب التعمق أكثر عند دراسة الموضوع. قد تكون المعلومات المحذوفة جزءاً واحداً من المعلومات تكمل القصة أو الموقف بالكامل، وتوفر لنا معرفة القصة الكاملة فهماً تاماً وتساعد في اتخاذ قرارات شراء تأمين أفضل.

·       مستوى مدى دقة أو مدى انعكاس شيء ما على العينة

هذا يشير إلى رؤية نمط غير موجود، ومن الأمثلة الوجوه في السحب أو الخطوط العريضة للحيوانات الموجودة في الصخور أو الكلمات الموجودة على الأشجار. من الطبيعي أن يبحث العقل البشري عن الأنماط ويؤسس علاقات بين الأحداث. إذا لم يعثر الدماغ على أنماط مألوفة، فإنه يخترع نمطًا. على سبيل المثال، في وقت واحد رؤية الكلمات "الموز" و "القيء" يؤدي الدماغ إلى إجراء اتصال بين الموز والقيء. في هذا السيناريو، فإن الموز يسبب المرض.

تؤدي هذه الأفكار إلى إدراك بعض المخاطر على أنها موجودة أو غير موجودة بناءً على التجارب أو الأنماط الشخصية على الرغم من أن التجارب ليست تنبؤات دقيقة للأحداث المستقبلية. ومع ذلك، فإن العقل يقوم بالاتصال أو يخلق نمطاً بين أحداث المخاطرة الماضية والمستقبلية عندما لا يوجد في الواقع اتصال أو نمط متصل، ويؤدي ذلك إلى تقييم أقل صرامة أو عقلانية للمخاطر في الوضع الحالي، فالأشخاص يعتمدون على التشابه أو النمط الذي سبق تجربته.

·       التوافر

يشير هذا إلى تقييم وتيرة أو احتمال حدث من خلال سهولة استدعاء حدث مماثل، فعلى سبيل المثال، تأثير مشاهدة منزل يحترق يجعلنا نحكم على الحريق باعتباره خطراً شديد التكرار، مقارنةً بالقراءة عن حريق في إحدى الصحف. وكمثال أخر غالباً ما تلقى أسباب الوفاة التي يسهل تذكرها (مثل الأعاصير) تقديراً كبيراً للاحتمالية مقارنة بالأسباب الأقل وضوحاً (مثل نوبات الربو) على الرغم من أن الوفيات الناجمة عن نوبات الربو تزيد عن عدد الوفيات الناتجة عن الأعاصير، وكذلك تعتبر الوفاة المرتبطة بالإرهاب أكثر جدية وخطورة مقارنةً بالموت المرتبط بالاستحمام الشمسي، حيث يعطي احتمال حدوث هجوم إرهابي احتمال أعلى مقارنة بخطر الإصابة بسرطان الجلد.

تؤدي هذه الأفكار المتوفرة للشخص إلى المبالغة في تقدير احتمال حدوث أحداث مذهلة أو عالية. ويتم تقليل الأحداث الصامتة أو غير المرئية في المخ. وهذا هو السبب وراء زيادة التأمين ضد الزلازل بشكل حاد في أعقاب الزلزال. ومع ذلك، فإن شراء التأمين ينخفض باطراد مع تراجع الذكريات الحية.

·       التأثير

هذا يشير إلى تحديد المعتقدات أو التفضيلات تبعاً لمشاعر الحب والكره. يشار هنا إلى الشعور العاطفي في الحكم على فوائد النشاط. إذا أحببنا أي نشاط، فإننا نحكم عليه باعتباره ذا فوائد عالية. أما إذا لم يعجبك أي نشاط، فسيتم اعتبار الفوائد قليلة.

تؤدي هذه الأفكار للتأثير إلى تجنب أو رفض أو تشويه أي معلومات أو آراء تتعارض مع معتقداتنا أو تفضيلاتنا. إذا كنا نفضل منتجًا معينًا أو شركة معينة، فسيتم الحكم على المنتج على أنه يتمتع بمزايا عالية. إن الاختصار العقلي الذي يؤثر على العالم يخلق عالما أكثر ترتيباً وأبسط مما هو عليه في الواقع، ويرفض أي معلومات تتعارض مع معتقداتنا.

·       تأثير الهالة

هذا يشير إلى ميل الانطباع الناتج في منطقة ما للتأثير على الرأي في منطقة أخرى، حيث تؤثر الانطباعات الأولى المواتية على أحكامنا. على سبيل المثال، إذا اعتقدنا أن لاعبي كرة القدم يتمتعون بمظهر جيد ورياضي، فمن المرجح أن يتم تصنيف اللاعب بشكل أفضل في لعب كرة القدم (هالة إيجابية). إذا اعتقدنا أن اللاعب ليس جيد المظهر، فإن القدرة الرياضية للاعب أقل من قيمتها (هالة سلبية).

تؤدي هذه الأفكار في هالة إلى النظر في جودة واحدة مثل الجمال أو الحالة الاجتماعية أو العمر لإنتاج انطباع إيجابي أو سلبي. إنه يعرقل نظرتنا للخصائص الحقيقية للشخص أو المنتج أو الشركة.

·       البدائل

بمعنى استبدال سؤال صعب بسؤال أسهل. على سبيل المثال، يتم استبدال سؤال صعب مثل "ما رأيي في منتج التأمين؟" بسؤال سهل، "كيف أشعر تجاه المنتج؟" أو "كيف ينبغي معاقبة وكلاء التأمين الذين يفترسون كبار السن؟" يتم استبداله "بمدى الغضب الذي أشعر به عندما أفكر في وكلاء التأمين عديمي الضمير؟" أو "ما مدى رضاك ​​عن حياتك الحالية هذه الأيام؟" يتم استبداله بـ "ما هو حالتي المزاجية الآن؟" الأشخاص يستخدمون ردود الفعل العاطفية لديهم من أجل الإجابة على الأسئلة الصعبة.

·       تأثير التحيز العاطفي

الإنسان يكره الخسارة، فالخسارة تجعل بؤسه يتضاعف، ومن ناحية أخرى اكتساب نفس الأشياء التي تجعلنا سعداء. إن خسارة 10،000 دولار تشعر الشخص بأنها أسوأ بكثير مقارنة بالمشاعر الجيدة للفوز بـ 10،000 دولار. إذا كان هناك عاطفة كبيرة لكائن ما، فنحن على استعداد لدفع المزيد مقابل بوليصة تأمين مقارنة بما إذا كان لدينا عاطفة أقل للكائن. لمزيد من المودة لدينا للكائن، والمزيد من الألم الذي سنواجه في حالة الخسارة. لذلك، كلما زادت حاجتنا إلى العزاء. التأمين يوفر العزاء. كلما احتجنا إلى العزاء، زاد ظهور التأمين، وكلما كنا على استعداد لدفع ثمنه. شراء التأمين هو استثمار للعزاء في المستقبل.

·       الامتثال للمعايير والقواعد أو القوانين

يميل الفرد إلى اتباع حكم المجموعة. وتؤدي طريقة التفكير هذه إلى الالتزام بقرارات المجموعة أو اتباعها على الرغم من أننا نعرف أن القرار غير صحيح. وتسمى البرهان الاجتماعي أو غريزة القطيع. يشعر الفرد أنه اتخذ القرارات الصحيحة عن طريق اتباع قرارات الأغلبية. يختار أن يعتقد أن الأغلبية لا يمكن أن تكون خاطئة.

تستفيد صناعة الإعلان من نقاط ضعفنا أمام الدليل الاجتماعي. هذا هو الحال بشكل خاص في المواقف غير الواضحة التي لها مزايا وعيوب غامضة مثل اتخاذ قرار بين مختلف صانعي السيارات، ومنتجات التنظيف والجمال والتأمين. وبالتالي، هناك ميل للأفراد لشراء منتجات من شركة تدعي أن منتجها أفضل لأنه الأكثر شعبية.

·       المحاسبة الذهنية

المحاسبة الذهنية هي عملية لتسجيل وتلخيص وتحليل نفقات الأفراد واستهلاكهم. اكتشف Prof. Richard Thaler، الحائز على جائزة نوبل في العلوم الاقتصادية، أنه لا يتم اتخاذ قرار بشأن إجراء شراء معين أم لا مثل شراء منتج تأمين بمعزل عن غيره. يعتمد القرار على ميزانية الفرد وطبيعة المصروفات ومقدار النفقات المماثلة المتكبدة والأسعار والتصنيف العقلي للنفقات. يمكن تقسيم النفقات إلى فئات إنفاق مختلفة مثل الطعام والترفيه والمرافق العامة والنقل. الإنفاق في كل فئة مقيّد بتوفر الميزانية.

أحد أسباب عدم القدرة على شراء التأمين هو تخصيص النفقات المخططة للدخل أو الراتب في حسابات ذهنية مختلفة. تضع الحسابات الذهنية قيودًا أو حدودًا على مدى الاستعداد للإنفاق على أنشطة معينة. على سبيل المثال، إذا وجد حساب يسمى "النفقات على التأمين"، وكان هناك التزام فعلي بإنفاق أموال كبيرة على التأمين المطلوب مثل الرهن العقاري والسيارات والتأمين على الحياة والتأمين الطبي. فإن المحاسبة الذهنية تعطي شعوراً بالوصول إلى الحد الأقصى لميزانية التأمين. لذلك، لا يتم شراء تغطية تأمينية إضافية لأحداث المخاطر مثل الرعاية الصحية أو التقاعد. أو قد يتم التقليل من المبلغ الذي سينفق على التغطية المطلوبة من خلال بوليصة بسعر أرخص أو عدم أخذ أعلى حدود التغطية التأمينية أو كليهما.

خاتمة

يعد شراء التأمين عملية معقدة ومن بين أصعب القرارات التي يواجهها المستهلكون. يحدث تعقيد شراء التأمين بسبب القضايا والمشكلات مثل تقييم احتمالية وحجم الأحداث المستقبلية غير المؤكدة وتقييم الاحتياجات المالية الشخصية وتقييم سعر التأمين والجودة والفوائد ومقارنة منتجات التأمين المختلفة المتوفرة في السوق واختيار حزمة التأمين. نواجه أيضًا صعوبات في فهم مخاطرنا. نحن نفشل في تقييم مدى وتواتر واحتمالات المخاطر بشكل صحيح، وفي تفسيرها بشكل صحيح.

في مواجهة المشكلات الصعبة والمركبة والمعقدة، نستخدم عملية ذهنية أو بسيطة لتحديد ما إذا كنا نرغب في شراء التأمين. تتداخل العملية البسيطة مع الأحكام المنطقية وتتأثر بالمشاعر والعواطف.

لذلك، لاتخاذ قرار شراء التأمين الأمثل، نحن بحاجة إلى فهم عميق للعمليات الذهنية التي نستخدمها بوعي أو بغير وعي. يفيد الفهم المتعمق شركات التأمين والمستهلكين على حد سواء. إنه يساهم في تحسين فهم دوافع كل طرف للبيع والشراء. يمكن لشركات التأمين أن تفهم سبب صعوبة بيع منتجاتها. يمكن للمستهلكين أن يفهموا لماذا يجدون صعوبة في تحديد ما إذا كان يتعين عليهم شراء منتجات التأمين. لا يمكننا معرفة المستقبل بثقة. التأمين منتج مصمم لمساعدتنا في التغلب على عدم اليقين في حياتنا. نحن نتخلى عن مبلغ معين من أموالنا (قسط التأمين). في المقابل، نحن محميون مالياً من خسارة محتملة أو مستقبلية. لا مفر من أننا لن نسترجع أي شيء من بوليصة التأمين الخاصة بنا في أي سنة معينة أو تقريبًا بقدر ما ندفعه في الأقساط بمرور الوقت. هذه هي طبيعة التأمين.

عند شراء التأمين، ينبغي أن يكون شعارنا أفضل عائد هو لا عائد على الإطلاق.

رأي الاتحاد

تشير الدراسة إلى مجالات ينبغي لصانعي التأمين الانتباه إليها، فإذا كانت هناك حاجة لرفع مستوى أمان المستهلك عن طريق التأمين على المستوى الوطني، فيجب أولاً تعزيز الوعي التأميني للأفراد.

قد يحتاج المستهلكون إلى مصدر موثوق وجدير بالثقة في صناعة التأمين يمكن أن يساعدهم بكفاءة في معرفة المخاطر الحالية، أو كشف أو فهم أفضل للمخاطر التي يتعرضون لها وما هي العواقب التي قد يتسببون بها، بحيث يؤدي التأمين إلى الحصول على قيمة بناءة كوسيلة قوية للأمن.

وبهذه الطريقة، قد يؤدي تدخل صانعي التأمين على المستوى التعليمي، إلى حد كبير، إلى تعزيز أسس ثروة المجتمع.

وبالنسبة لصناعة التأمين، فإن النهج المقترح والأفكار التي نوقشت في اتخاذ قرار شراء منتج خدمة التأمين قد يكون بمثابة وسيلة لمعرفة وتعزيز فهم كيف ولماذا يتصرف المستهلكون، بحيث يمكن تصميم الخدمات المناسبة، وبالتالي يمكن تسويق هذه الخدمات بالطريقة الصحيحة.

 

 

Egy_Finan_Super_Auth
Misr_Ins_Co
Misrlife_Ins_Co
Suez_Canal_Ins
Elmohandes_Ins_Co
Delta_Ins_Co
AIG_Ins_Co
gig-Egypt
MetLife_Ins_Co
CIS_Ins_Co
AXA_Life_Ins_Co
CHUBB_Ins_Co
Royal_Ins_Co
Allianz_Ins_Co
ESIH_Ins_Co
QNB Alahli life Co
BUPA_Ins_Co
Egy_Takaful_Prop_Co
Egyptian_Life_Takaful_Co.
Wethaq_Takaful_Co.
Iskan_Ins_Co
Arope_Life_Ins
Libano_Susse_Takaful_Co.
Tokio_Marine_Egypt_General_Takaful
Arab Orient Takaful
United Insurance  logo
Misr Takaful Insurance  Company
Medgulf Insurance Co.
كل الحقوق محفوظة لإتحــاد المصرى للتأمين
Web Design & Web Development By e-Nile