عام ميلادي سعيد 2019

عدد خاص لكل الباحثين والمهتمين بتأمين المخاطر الالكترونية" السيبرانية" ... أقرأ في هذا العدد :

·         الهجمات الالكترونية (السيبرانية) خطر يهدد كبري الكيانات الاقتصادية.

·         التوقعات العالمية بأرتفاع حجم سوق التأمين السيبراني / الالكتروني.

·         سوق التأمين الإلكتروني Cyber Insurance (العرض والطلب).

·         تعريف الجرائم الالكترونية.

·         القطاعات الاقتصادية الاكثر تعرضا للجرائم الالكترونية.

·         الاخطار الالكترونية في قطاع الخدمات المالية.

·         مخاطر التأمين الإلكتروني " المخاطر السيبرانية" وكيفية مواجهتها.

·         تغطيات تأمين السيبر أو التأمين ضد المخاطر الالكترونية.

من أشهر الاختراقات الإلكترونية "السيبرانية" القضية التي حازت على أوساط شبكات التواصل الاجتماعي والشوارع الأمريكية وهي قضية التأثير على الانتخابات الأمريكية عام 2016 .

وقد رصد الباحثون في معهد IBM ، أن الخسائر التي تكبدتها الولايات المتحدة بسبب هذه القضية وصلت الي ما يزيد عن 35 مليون دولار أمريكي، وعلى الرغم من توجيه البعض أصابع الاتهام إلى روسيا بتنفيذ تلك الاختراقات إلا أن مهندسي تقنية المعلومات يدركون جيدا أن هذا الاتهام هو (هراء تقني) لا يمكن أن يستند على أي دليل تقني يؤكد لهم صحته أو إثباته وخاصة أن الشخص المخترق مهما كان بسيطاً إلا أنه لا يمكن أن يكون غبياً إلى درجة أن يترك الأثر الرقمي IP واضحاً للعيان، كما أنه يمكنه الاختفاء الكترونياً تحت نطاق أي دولة يختارها سواء عبر مناطق روسيا أو كوريا الجنوبية بينما هو قابع في أحد شقق ميامي أو لوس أنجلس.

أما القضية الأخرى الأكثر شهرة في مجال الجرائم الإلكترونية على مستوى العالم فقد كانت قضايا طلب دفع الفدية Pay Ransom والابتزاز الإلكتروني Cyber Extortion ، حيث قام  كثير من المجرمين الإلكترونيين"الهكرز Hackers" باختراق أجهزة أشخاص و منظمات وحصلوا من خلال تلك الأجهزة على معلومات حساسة أو وثائق سرية أو وسائط متعددة ثم قاموا بنسخ تلك البيانات إلى أجهزتهم وابتزاز أصحابها بمبالغ مادية حتى يقوموا بإعادة تلك المعلومات لهم، أو حتى يقوموا بعدم نشرها على الانترنت.

·         شركة Target الامريكية : في ديسمبر 2013 ، كانت شركة Target ، وهي ثالث أكبر سلسلة متاجر أمريكية للبيع بالتجزئة ضحية لهجوم حاد من قراصنة الانترنت ، حيث تعرض 70 مليون عميل إلى اختراق لمعلوماتهم الشخصية ، بما في ذلك تفاصيل حساباتهم المصرفية. ونتيجة لذلك، تعرضت سمعة الشركة لضربة خطيرة.

كلف هذا الهجوم الإلكتروني حوالي مليار دولار أمريكي (خاصة للبطاقات المصرفية التي أعيد إصدارها). وقد خفض هذا الحدث أرباح المجموعة في الربع الرابع من عام 2013 بمقدار 440 مليون دولار أمريكي. استقال الرئيس التنفيذي بعد بضعة أشهر على اثر هذه الحادثة.

في مارس 2015 ، أمر قاضي مينيسوتا شركة Target بدفع 10 مليون دولار أمريكي للعملاء الذين تعرضوا لأضرار بسبب هذا الهجوم.

·         شركة eBay الأمريكية العملاقة : في مايو 2014 ، تعرضت شركة eBay الأمريكية العملاقة لهجوم إلكتروني ادي الى سرقة بيانات 140 مليون حساب مصرفي لعملائها حيث ضمت البيانات المسروقة أسماء وعناوين بريد الإلكتروني وعناوين بريدية وأرقام هواتف وتواريخ ميلاد وكلمات مرور هذا وقد سرقت كلمات مرور موظفين شركة eBay أيضا.

·